التعادل السلبي يفرض نفسه على لقاء أبطال العالم وأوروبا في دوري الأمم الأوروبية.

0 111

فشل المنتخب الفرنسي من الأنتقام من المنتخب البرتغالي على ملعب نهائي يورو 2016، وأكتفي المنتخبين بنقطة واحدة من المواجهة بينهما اليوم الأحد على ملعب “استاد دو فرانس” بضاحية سان دوني في باريس وتعادل الفريقان سلبيا في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بدوري القسم الأول في دوري الأمم الأوروبية. التعادل السلبي يفرض نفسه على لقاء أبطال العالم وأوروبا في دوري الأمم الأوروبية. التعادل السلبي يفرض نفسه على لقاء أبطال العالم وأوروبا في دوري الأمم الأوروبية.

واقتسم الفريقان نقاط المباراة ليرفع كل منهما رصيده إلى سبع نقاط ويستمر الصراع بينهما على صدارة المجموعة وإن تفوق المنتخب البرتغالي بفارق الأهداف فقط.

وفشل نجوم كل من الفريقين بقيادة كيليان مبابي وأنطوان جريزمان وأوليفيه جيرو بالمنتخب الفرنسي وكريستيانو رونالدو وجواو فيليكس بالمنتخب البرتغال في هز الشباك على مدار الشوطين لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين أبطال العالم (فرنسا) والمنتخب البرتغالي حامل لقب البطولة وحامل لقب كأس الأمم الأوروبية.

وشهدت المباراة اليوم المواجهة الأولى بين الفريقين منذ لقائهما في نهائي كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016) بفرنسا والتي شهدت فوز المنتخب البرتغالي 1 / صفر على نفس الملعب ليتوج بلقبه الأوروبي الأول.

ورغم القدرات الهجومية العالية لكل من الفريقين والنجوم المنتشرين في مختلف صفوف الفريقين ، خلا الربع ساعة الأول من المباراة من أي فرص خطيرة حقيقية على المرميين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.