برينتفورد يحقق فوزًا تاريخيًا على أرسنال في بريميرليج

0 19

حقق فريق برينتفورد، الصاعد للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، فوزا تاريخيا على ضيفه أرسنال 2 / صفر، اليوم الجمعة، في المرحلة الأولى من المسابقة. برينتفورد يحقق فوزًا تاريخيًا على أرسنال في بريميرليج برينتفورد يحقق فوزًا تاريخيًا على أرسنال في بريميرليج

ونجح برينتفورد في تحقيق أول فوز له في الدوري الإنجليزي بنظامه الجديد (بريميرليج)، والذي تم استحداثه في عام 1992، وذلك في المشاركة الأولى له مع أندية الدوري الممتاز منذ موسم 1946/1947.

وسجل هدفي برينتفورد كل من الإسباني سيرخي كانوس في الدقيقة 22، وكريستيان نورجارد في الدقيقة 72.

يذكر أن منافسات المرحلة الأولى من المسابقة تستكمل غدا السبت، حيث يستضيف مانشستر يونايتد فريق ليدز يونايتد، فيما يلعب تشيلسي مع كريستال بالاس ، وبيرنلي مع برايتون وإيفرتون مع ساوثهامبتون وليستر سيتي مع وولفرهامبتون ونوريتش سيتي مع ليفربول.

وتختتم منافسات المرحلة الأولى بمواجهتين تجمع الأولى ويستهام مضيفه نيوكاسل، فيما يواجه حامل اللقب مانشستر سيتي مضيفه توتنهام.

وبدأت المباراة بضغط من جانب أرسنال، الذي أراد تسجيل هدف مبكر في شباك مضيفه الصاعد حديثا لمصاف أندية الدوري الممتاز.

وعانى أرسنال من افتقاده للحلول الهجومية المتمثلة في الثنائي الفرنسي أليكساندر لاكازيت وزميله الجابوني بيير إيميريك أوباميانج واللذان غابا عن الفريق بداعي المرض.

على الجانب الآخر وقف برينتفورد سدا منيعا أمام أرسنال وحرمه من امتلاك الكرة خاصة بعد مرور ربع ساعة.

ونجح برينتفورد في تسجيل هدف التقدم عن طريق الإسباني سيرخي كانوس، الذي تسلم كرة على الجهة اليمنى للحارس الألماني بيرند لينو، ليسدد كرة استقرت في شباك في الدقيقة 22.

وبعد الهدف اندفع برينتفورد بقوة محاولا تسجيل هدف آخر، إلا أن سوء الحظ وغياب التوفيق حالا دون ذلك حتى نهاية الشوط الأول.

وطالب لاعبو أرسنال بضربة جزاء بعد الهدف بخمس دقائق، بداعي تعرض بالوجان لتدخل قوي داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم لم يحتسب شيئا.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول أرسنال تسجيل هدف التعادل، ووضح بشدة معاناته من غياب لاكازيت وأوباميانج، في ظل قلة خبرة المهاجم الشاب فلوران بالوجان، والتسرع الذي اتسم به أداء الجناح الإيفواري نيكولاس بيبي، بالإضافة إلى الرقابة اللصيقة التي فرضها دفاع برينتفورد على إيميل سميث رو صانع ألعاب أرسنال.

وفي الدقيقة 72 نجح برينتفورد في تسجيل الهدف الثاني عن طريق المدافع كريستيان نورجارد، الذي استغل ارتباك دفاع أرسنال بعد ضربة ركنية تم تنفيذها داخل منطقة الجزاء، ليحول الكرة بضربة رأس في شباك لينو.

وبعد الهدف بسط برينتفورد سيطرته على المباراة، ونجح في غلق كل المنافذ أمام البديل بوكايو ساكا لاعب أرسنال، الذي فشل هو الاخر في مساعدة فريقه على العودة إلى المباراة.

ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز برينتفورد على أرسنال 2 /صفر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.