تشيلسي يدهس مدفعجية أرسنال بالقاطرة لوكاكو في بريميرليج

0 39

حقق فريق تشيلسي ثاني انتصاراته في الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج” هذا الموسم بفوزه على مضيفه أرسنال 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الثانية من المسابقة، على ستاد الاتحاد. تشيلسي يدهس مدفعجية أرسنال بالقاطرة لوكاكو في بريميرليج تشيلسي يدهس مدفعجية أرسنال بالقاطرة لوكاكو في بريميرليج

وسجل هدفي تشيلسي روميلو لوكاكو ورييس جيمس في الدقيتقين 15 و35.

ورفع تشيلسي رصيده إلى ست نقاط، حيث فاز في الجولة الأولى على كريستال بالاس 3 / صفر، فيما ظل أرسنال بلا رصيد عقب خسارته أمام برينتفورد صفر/ 2 في الجولة الأولى.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان مافرض تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل اضطر أرسنال للتراجع لوسط ملعبه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وترجم تشيلسي سيطرته بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 15 عندما وصلت الكرة إلى رييس جيمس في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء أرسنال ليمرر كرة عرضية أرضية إلى داخل منطقة الست ياردات قابلها روميلو لوكاكو بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، واصل فريق تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء، واستمر أرسنال في الاعتماد على تضييق المساحات وشن هجمات على استحياء على مرمى تشيلسي، ولكن كلاهما فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الآخر، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 35 والتي شهدت تسجيل تشيلسي للهدف الثاني عندما مرر كاي هافيرتز الكرة إلى ماركوس ألونسو الذي مررها إلى ماسون مونت ليقوم بدوره بتمريرها إلى رييس جيمس في الجانب الأيمن داخل منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة بيرند لينو قبل أن يسدد كرة قوية عانقت الشباك.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي خطورة على المرميين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم تشيلسي على أرسنال 2 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف تشيلسي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث، في المقابل واصل أرسنال الاعتماد على طريقته الدفاعية وشن الهجمات المرتدة.

وكاد أرسنال أن يسجل هدفه الأول في الدقيقة 59 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء تشيلسي هيأها بابلو ماري برأسه ليقابلها روب هولدينج بضربة رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر بسنتيميترات قليلة.

حرص لاعبو تشيلسي على تهدئة اللعب بعد تلك الهجمة من خلال تمرير الكرات القصيرة بين اللاعبين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 77 والتي كادت أن تشهد تسجيل تشيلسي للهدف الثالث عندما مرر ماسون مونت الكرة إلى داخل منطقة جزاء أرسنال ليقابلها لوكاكو بضربة رأس قوية لكن بيرند لينو، حارس أرسنال، لمسها بيده لتصطدم الكرة بالعارضة قبل أن يشتتها الدفاع لركلة ركنية.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز تشيلسي 2 / صفر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.