صفقات تقترب من المليار.. بريميرليج “أقوى من كورونا”

0 31

عقب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، والتي ضربت كرة القدم بشكل قوي، وأوقفت الموسم في شهر مارس الماضي، توقع كثيرون أن تتسبب الأزمة الاقتصادية التي صاحبت جائحة كورونا في تأثير قوي على سوق انتقالات اللاعبين، خاصة في الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي اشتهر في السنوات الأخيرة بالإنفاق الأضخم، بفارق كبير عن بقية الدوريات الأوروبية، لكن “ميركاتو” الصيف الحالي أثبت أن الدوري الأشهر عالميًا يتمتع بقوة كافية لمواجهة مختلف الأزمات.

ورغم استئناف النشاط الكروي تدريجيًا في دوريات عديدة منذ شهر مايو الماضي، لكن غياب الجماهير عن الملاعب، وما تبعه من تأثر عوائد البث التليفزيوني، بالإضافة إلى العديد من الإجراءات المتعلقة بالتباعد الاجتماعي من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، عوامل أنذرت بموسم انتقالات فقير للغاية، مقارنة بالمواسم الماضية.

ورغم أن التأثر يبدو واقعًا لا مفر منه، لكن سوق انتقالات الصيف قبل موسم 2020/2021 بالدوري الإنجليزي الممتاز لم يشهد التراجع المخيف الذي توقعه كثيرون، وشهد تدعيم أغلب أندية المسابقة بشكل قوي، يبشر بأحد أقوى المواسم في تاريخ بريميرليج.

ويمتد موسم الانتقالات الحالي حتى الخامس من شهر أكتوبر المقبل، متجاوزًا موعده المعتاد، في نهاية أغسطس، بسبب انتهاء الموسم الماضي في شهر يونيو، كما امتد الموسم الأوروبي حتى شهر أغسطس، بسبب توقف “كورونا”.

متوسط إنفاق أندية الدوري الإنجليزي الممتاز في فترات انتقالات الصيف تراوح حول مليار ونصف المليار يورو، ورغم أن الرقم سيتراجع بكل تأكيد في الموسم الحالي، لكن إنفاق أندية “بريميرليج” حتى الآن اقترب من مليار يورو، رغم تبقي ما يقرب من شهر على انتهاء الميركاتو.

وتعاقدت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مع 199 لاعبًا حتى الآن، سواء على صعيد الشراء، أو الاستعارة، وبلغت قيمة تلك الصفقات 860 مليون يورو، في مقابل 246 صفقة حتى نهاية موسم انتقالات الصيف في موسم 2019/2020، بلغت قيمتها مليار ونصف المليار يورو.

وأصبح تجاوز حاجز الـ “مليار” أمرًا شبه مؤكد، في ظل تبقي ما يقرب من شهر كامل قبل انتهاء الميركاتو، وتتفاوض العديد من الأندية الإنجليزية من أجل التعاقد مع لاعبين بارزين، بينهم السنغالي كاليدو كوليبالي مدافع فريق نابولي الإيطالي، المرغوب من قبل مانشستر سيتي، والذي أكد ناديه أنه لن يتنازل عن 80 مليون يورو مقابل التخلي عن خدماته.

كما يرفض مانشستر يونايتد الاستسلام في صفقة جادون سانشو نجم فريق بوروسيا دورتموند الألماني، والذي أكد الأخير أن سعره لن يقل عن 120 مليون يورو، ويتفاوق النادي الإنجليزي من أجل محاولة تقليل المبلغ، أو تقسيطه في أسوأ الأحوال.

وبرز تشيلسي كأقوى الأسماء في فترة الانتقالات الحالية، بين الأندية الإنجليزية، وبين أندية العالم بشكل عام، حيث أبرم صفقات تجاوزت قيمتها 223 مليون يورو، بعدما تعاقد مع المغربي حكيم زياش، الألمانيين تيمو فيرنر وكاي هافرتز، الإنجليزي بن تشيلويل، البرازيلي تياجو سيلفا والفرنسي مالانج سار.

ليدز يونايتد الصاعد حديثًا لأضواء بريميرليج كان أيضًا بين الأندية التي أبرمت صفقات قوية في الصيف الحالي، تجاوزت قيمتها 68 مليون يورو، حيث تعاقد مع الإسباني رودريجو، البرتغالي هيلدر كوستا، الألماني روبن كوش والفرنسي الشاب إلان ميسلييه.

مانشستر سيتي رغم قائمته القوية، والتي أصبحت في العام الماضي أول قائمة في تاريخ كرة القدم تتجاوز قيمتها مليار دولار أمريكي، واصل تدعيم صفوفه، وأنفق ما يقرب من 79 مليون يورو، للتعاقد مع الهولندي ناثان أكي، الإسباني فيران توريس والظهيرين الشابين يان كوتو وعيسى كابوريه.

توتنهام هوتسبر الساعي بدوره للعودة إلى منافسات دوري أبطال أوروبا أنفق أكثر من 65 مليون يورو، حيث استغل بند التعاقد النهائي في عقد استعارة الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو من صفوف نادي ريال بيتيس الإسباني، كما تعاقد مع الأيرلندي مات دوهرتي والدنماركي بيير إيميلي هويبرج.

وولفرهامبتون رغم عدم تحركه بقوة في السوق، لكنه أبرز صفقة بارزة بالتعاقد مع الموهبة البرتغالية الصاعدة بقوة فابيو سيلفا، الذي لم يتجاوز 18 عامًا، مقابل 40 مليون يورو، كما تعاقد مانشستر يونايتد مع دوني فان دي بيك نجم خط وسط أياكس أمستردام مقابل 39 مليون يورو.

بدوره تحرك أستون فيلا رغم إنفاقه بشكل ضخم في الموسم الماضي، وتعاقد مع الثنائي أولي واتكينز وماتي كاش، بمقابل زاد عن 46 مليون يورو، بينما أنفق إيفرتون أكثر من 47 مليون يورو لتدعيم خط وسطه، بالتعاقد مع ألان وعبد الله دوكوريه، كما تعاقد مع الكولومبي خيمس رودريجيز على سبيل الإعارة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.