ميلان يسقط فيورنتينا بثنائية نظيفة ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

0 14

واصل ميلان انطلاقته الرائعة في الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم وعزز صدارته لجدول المسابقة بفوز ثمين 2 / صفر على فيورنتينا اليوم الأحد في المرحلة التاسعة من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا فوز أودينيزي على مضيفه لاتسيو 3 / 1 وبولونيا على كروتوني 1 / صفر. ميلان يسقط فيورنتينا بثنائية نظيفة ويعزز صدارته للدوري الإيطالي ميلان يسقط فيورنتينا بثنائية نظيفة ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

وتغلب ميلان على غياب مهاجمه السويدي المخضرم والخطير زلاتان إبراهيموفيتش وحقق فوزا ثمينا ومستحقا على فيورنتينا 2 / صفر ليرفع رصيده إلى 23 نقطة في الصدارة بفارق خمس نقاط أمام جاره ومنافسه التقليدي العنيد انتر ميلان وذلك بعد تسع مباريات لكل منهما في المسابقة.

وتجمد رصيد فيورنتينا عند ثماني نقاط في المركز السادس عشر علما بأنها الهزيمة الثانية على التوالي للفريق وهي الثالثة له مقابل تعادل واحد في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

وأنهى ميلان الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما أليسيو رومانيولي وفرانك كيسي في الدقيقتين 17 و27 من ضربة جزاء كما أهدر كيسي ضربة جزاء أخرى للفريق في الدقيقة 40 .

وفي الشوط الثاني ، تراجعت حدة الخطورة على المرميين وأهدر الفريقان الفرص القليلة التي سنحت لهما لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لميلان.

ودخل الفريقان في أجواء المباراة منذ الدقيقة الأولى حيث تبادلا الهجمات في الدقائق الأولى مع تفوق نسبي لفيورنتينا نجح ميلان في احتوائه.

ورغم تفوق فيورنتينا في الربع ساعة الأول من المباراة ، كان التقدم لميلامن في النتيجة بهدف سجله أليسيو رومانيويلي في الدقيقة 17 .

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها هاكان تشالهان أوغلو وحاول فرانك كيسي وضعها في المرمى برأسه لكنها لمست رأسه وواصلت طريقها نحو الجهة الأخرى لتجد رومانيولي الذي وججها برأسه دون مضايقة من الدفاع ليهز شباك فيورنتينا ويكون الهدف الأول له في المسابقة هذا الموسم.

وأثار الهدف حفيظة لاعبي فيورنتينا الذين واصلوا مبادلة الهجمات في الدقائق التالية ، وأنهى دوسان فالهوفيتش هجمة سريعة منظمة لفيورنتينا بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكنها ارتدت من القائم.

ولكن ميلان استغل الدفعة المعنوية التي نالها من الهدف الأول وواصل لدغاته حيث حصل على ضربة جزاء في الدقيقة 25 اثر هجمة منظمو وتمريرة طولية زاحفة وصلت منها الكرة إلى أليكسيس ساليمايكرس الذي تقدم في حراسة الدفاع واخترق منطقة الجزاء فلم يجد جيرمان بيزيلا مدافع فيورنتينا بدا من عرقلته ليحتسبها الحكم ضربة جزاء ويشهر البطاقة الصفراء في وجه بيزيلا.

وبعد تأكيد صحة قرار الحكم عبر نظام حكم الفيديو المساعد (فار) ، سدد فرانك كيسي ضربة الجزاء على يمين الحارس محرزا الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 27 .

ونال ميلان مزيدا من الثقة بعد الهدف الثاني ، وواصل لاعبوه ضغطهم الهجومي وسط تراجع واضح في مستوى أداء فيورنتينا ، ولكن الحظ عاند ميلان في أكثر من كرة خطيرة منها تسديدة تشالهان أوغلو التي ذهبت في الشباك من الخارج.

ولم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء أخرى لميلان في الدقيقة 37 اثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة إلى ثيو هيرنانديز الذي اخترق منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وحاول مراوغة مارتن كاسيريس الذي لم يجد بدا من جذبه ليسقط أرضا ويطلق الحكم صفارته معلنا احتساب ضربة جزاء أكد نظام (فار) صحتها.

وسدد كيسي ضربة الجزاء الثانية في الدقيقة 40 على يسار الحارس باراتومبي دراجوفسكي الذي تصدى لها ببراعة.

وشهدت الدقائق الأخيرة بعض المحاولات من الفريقين لكنها لم تسفر عن شيء لينتهي الشوط الأول بتقدم ميلان بهدفين نظيفين.

وبدأ فيورنتينا الشوط الثاني أيضا بشكل قوي حيث حاول تعديل النتيجة ولكن الفرصة الخطيرة الأولى في هذا الشوط أيضا كانت لميلان اثر تسديدة من تشالهان أوغلو في الدقيقة 53 ارتدت من القائم.

ورد فيورنتينا بهجمة أكثر خطورة في الدقيقة 55 انفرد منها الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري بحارس المرمى جانلويجي دوناروما ولكن الأخير تصدى ببراعة لتسديدة ريبيري.

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل في الدقائق التالية لكن الخطورة الحقيقية ظلت غائبة بشكل كبير.

وحافظ دوناروما على نظافة شباكه من خلال التصدي لضربة رأس من بيزيلا في الدقيقة 85 لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لميلان.

وسقط لاتسيو في فخ الخسارة 1 / 3 أمام ضيفه أودينيزي في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة.

وسجل أهداف أودينيزي تولجان أرسلان وإيناسيو بوسيتو وفيرناندو فرويستيري في الدقائق 18 والأخيرة من الشوط الأول و71 على الترتيب، فيما سجل هدف حفظ ماء الوجه لفريق لاتسيو المهاجم الخطير شيرو إيموبيلي في الدقيقة 74 من ركلة جزاء.

ورفع أودينيزي رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثاني عشر، وتوقف رصيد لاتسيو عند 14 نقطة في المركز التاسع.

والفوز هو الثالث لأودينيزي في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في خمس مباريات والتعادل في مباراة واحدة ، فيما مني لاتسيو بالهزيمة الثالثة في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في أربع مباريات والتعادل في مباراتين.

وفي مباراة أخرى اليوم ، تغلب بولونيا على كروتوني بهدف نظيف سجله روبرتو سوريانو في نهاية الشوط الأول ليرفع رصيده إلى 12 نقطة ويقفز للمركز العاشر فيما تجمد رصيد كروتوني عند نقطتين في المركز الأخير بعدما مني بالهزيمة السابعة له مقابل تعادلين فقط في الموسم الحالي ليظل سجله خاليا من الهزائم في المسابقة هذا الموسم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.