هدف قاتل يحرم محاربي الصحراء من الانتصار

0 8

تعادل منتخب الجزائر مع نظيره منتخب المكسيك وديًا، بهدفين لكل فريق، اليوم الثلاثاء، الموافق 13 أكتوبر 2020، على ملعب كارز جينز في هولندا، والتي يعسكر بها محاربي الصحراء حاليًا خلال فترة التوقف الدولي.

وفي مدينة دن هاج الهولندية، المنتخب الجزائري بطل إفريقيا تعادل مع نظيره المكسيكي بهدفين للاعب وسط ميلان الإيطالي إسماعيل بن ناصر (45) وجناح مانشستر سيتي الانكليزي رياض محرز (67) مقابل هدفين للاعب وسط بورتو البرتغالي خيسوس كورونا (44) ولاعب وسط ريال بيتيس الاسباني دييغو لينيس (87).

وأكملت الجزائر المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 56 إثر طرد لاعب وسط الغرافة القطري عدلان قديورة.

مباراة الجزائر والمكسيك ليست الودية الأولى التي يخوضها منتخب محاربي الصحراء خلال فترة التوقف الحالية، حيث واجه أبطال كأس الأمم الإفريقية الأخيرة التي أقيمت في مصر، منتخب نيجيريا قبل عدة أيام في مباراة انتهت بفوز المنتخب العربي بهدف نظيف سجله رامي بن سبعيني.

وكانت مباراة الجزائر والمكسيك الودية اليوم الثلاثاء الموافق 13 أكتوبر 2020 اختبارًا صعبًا ومختلفًا لمحاربي الصحراء، وكشف القوة التي يتمتع بها أبطال إفريقيا، والتي يرى مدربهم جمال بلماضي أنهم قادرين على المنافسة على لقب كأس العالم 2022 في قطر.

قبل مباراة الجزائر والمكسيك اليوم الثلاثاء، أشاد تاتا مارتينو مدرب برشلونة السابق والمدرب الحالي لمنتخب التري بقدرات محاربي الصحراء، وقال «منتخب الجزائر يمتلك لاعبين كبار أمثال ياسين براهيمي وسفيان فيجولي ورياض محرز، ومدافع ريال بيتيس، عيسى ماندي، كما أن هناك مجموعة أخرى تلعب في الدوري الفرنسي، وكذلك إسماعيل بن ناصر مع ميلان الإيطالي، المنافس حقق نتائج مرضية للغاية خلال الفترة الماضية، وتتويجه بطلا لإفريقيا لم يكن سهلا».

ونجح منتخب الجزائر في تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم أمام منتخب المكسيك، وحصل على دفعة معنوية كبيرة قبل استئناف مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2021.

ويلتقي منتخب الجزائر في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021 المقرر إقامتها في الكاميرون مع منتخب زيمبابوي، وذلك يوم 9 نوفمبر المقبل

Leave A Reply

Your email address will not be published.