هل حجز محمد النني مكانه في قائمة أساطير أرسنال؟

0 15



03:16 م


الجمعة 04 نوفمبر 2022

كتب: حسام الدين جمال

رغم قلة مشاركاته، وابتعاده عن التشكيل الأساسي لعدة فترات، فإن محمد النني يبدو في طريقه لحجز مكان في قائمة أساطير أرسنال الإنجليزي.

محمد النني شارك أساسيا مع أرسنال، أمس الخميس، في الفوز (1-0) على زيورخ السويسري في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي.

وجاءت مشاركة لاعب الوسط المصري مباشرة بعد أيام من عودته من إصابة في الفخذ، أبعدته عن الملاعب منذ نهاية أغسطس الماضي، وهو أمر يشير إلى ثقة مدربه ميكيل أرتيتا في قدراته.

إشادة أرتيتا
بالحديث عن أرتيتا، تجدر الإشارة إلى أن المدير الفني الإسباني أشاد بما قدمه النني في 63 دقيقة أمام زيورخ، حيث قال: “النني شخص يدفع الجميع دخل ملعب التدريبات ليكون بأعلى جاهزية ممكنة، وأعتقد أنه أدى في المباراة بشكل رائع”.

هذه ليست المرة الأولى التي يحظى فيها النني بإشادة أرتيتا، الذي قال في مايو الماضي: “محمد النني جزء مهم حقا من الفريق، إنه يجلب طاقة وحماسا والتزاما لا نهاية له، الجميع هنا يحبه”.

وأضاف: “لدى الننى عقلية لا تصدق وهذا مهم جدا بالنسبة لنا، نحن جميعا سعداء بوجوده معنا”.

حديث أرتيتا جاء بعد تجديد النني عقده مع أرسنال في نهاية الموسم الماضي، ليستمر مع الفريق اللندني حتى صيف 2023، مع إمكانية التمديد لموسم إضافي.

أيقونة من نوع خاص
النني انضم إلى أرسنال في شتاء 2016، في منتصف موسم 2016-2017، قادما من بازل السويسري مقابل 12.5 مليون يورو.

وطوال مشواره بقميص أرسنال ظل النني داخل خانة “اللاعب البديل”، حتى تمت إعارته في موسم (2019-2020) إلى فنربخشه التركي بعدما خرج من حسابات أوناي إيمري، مدرب “الجانرز” وقتها.

أحاطت شائعات الرحيل عن أرسنال بالنجم المصري صاحب الـ30 عاما بعد عودته من الإعارة، لكن حالة الارتباك والأزمة المالية الناتجة عن جائحة كورونا في صيف 2020 ساهمت في استمراره داخل ملعب “الإمارات”.

المفارقة أن الموسم الأول للنني مع أرسنال بعد عودته من الإعارة (2020-2021) هو الأفضل له من ناحية المشاركات مع الفريق اللندني، حيث خاض 41 مباراة في مختلف المسابقات، وسجل خلالها 3 أهداف.

كذلك شهد الموسم المذكور ارتداء النني شارة قيادة أرسنال للمرة الأولى في مسيرته.

وفي الآونة الأخيرة اعتاد النني أن يظهر بانضباط تكتيكي وقدرة تقديم الأدوار المطلوبة منه، ليحصد كلمات الإشادة من النقاد والمحللين وأساطير أرسنال، وأبرزهم إيان رايت الذي امتدحه في عدة مناسبات.

كذلك يحظى النني بشعبية كبيرة داخل غرفة ملابس أرسنال، حيث يصفه آرون رامسديل، حارس الفريق بـ”أحد ألطف الشخصيات التي قابلها في حياته”، مضيفا أنه “لا يمتلك أي صفة سيئة، بالعكس تماما إنه من نوعية الأشخاص الذين تحتاج إلى وجودهم دائما”.

استعداد للخطوة المقبلة
مع اقتراب مسيرته كلاعب من نهايتها، يبدو النني في بداية الطريق لخطوته المقبلة، وهي دخول عالم التدريب.

أرسنال قدّم مساعدة كبيرة للنني من أجل دخول مجال التدريب، حيث أحسن النجم المصري استغلال فترة غيابه للإصابة، وحصل على رخصة التدريب “B” من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وبعد حصوله على الرخصة ظهر النني وهو يقود حصة تدريبية لفريق الشباب تحت 16 عاما في النادي اللندني.

جدير بالذكر أن ناصر النني، والد لاعب منتخب مصر، كان قد أكد في وقت سابق أن نجله يرغب في أن يصبح مدربا لأرسنال مستقبلا.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.